لا توجد تعليقات

إسطنبول تلك المدينة الساحرة

attractions

تتمتع مدينة إسطنبول بسحر يأسر من زارها من أول أنفاسه فيها، فعندما تتجول في أزقة وشوارع إسطنبول، تجد نفسك محاطاً بأنماط وأشكال مختلفة من الحضارات، فمن ناحية ترى الجوامع العثمانية الطراز والأبينة القديمة المزخرفة، وتارةً ترى الشوارع العريضة والأبنية والأبراج العالية، ووسائل النقل الحديثة والمراكز التجارية الضخمة، فإسطنبول ملتقى الشرق والغرب، واحدة من أهم مدن العالم عبر التاريخ، والعاصمة الاقتصادية والسياحية والثقافية لتركيا، وواحدة من أكبر مدن العالم من حيث عدد السكان.

 

عُرفت مدينة إسطنبول تاريخياً بأسماء عديدة بدءاً ببيزنطة والقُسْطَنْطِيْنِيَّة والأسِتانة وإسلامبول، وتعاقبت على المدينة العديد من الحضارات والثقافات، وتركت كل واحدة منها لمسة سحرية أضفيت على هذه المدينة المميزة، فالكثير من الإمبراطوريات والشعوب حكمت إسطنبول، وتاريخها القديم زاخر وعريق وغني، فقد كانت عاصمة للإمبراطورية الرومانية ثم البيزنطية ثم اللاتينية ثم العثمانية، ولإسطنبول مكانة دينية بارزة، فقد اكتسبت أهمية دينية لدى المسيحيين بعد اعتناق الإمبراطورية البيزنطية لهذا الدين، ثم أصبحت حاضرة الخلافة الإسلامية  في العصر العثماني حتى عام ١٩٢٤، وتبقى الأثار الكثيرة في المدينة شاهدة على تلك العصور، ومنها جامع السلطان أحمد (الجامع الأزرق)، وقصر التوب كابي، وقصر الدولمة بهجة، وغيرها الكثير.

 

 وللطعام التركي في إسطنبول نكهة مميزة، فالمطعم التركي جزء هام من المطبخ المتوسطي، وقد أثر وتأثر بالثقافات المتعددة التي مرت على تاريخ إسطنبول، لتجد في إسطنبول ما لذ وطاب من أطباق العالم، فهناك المطاعم الفاخرة التي تقدم أشهى أطباق السمك، والمطاعم التي تقدم أشهى الوجبات العالمية.

وكل زائر لإسطنبول يجد في وسائل نقلها، وسيلة للمتعة فضلاً عن كونها وسيلة نقل مريحة، فهي تتعدد وتتنوع فهناك مترو الأنفاق و الترام فاي (الذي يسمح لك برؤية معالم المدينة، فهو يمر من مناطق سياحية أساسية) والمترو بوس وغيرها، وللعبارات البحرية الواصلة بين القسمين الأوروبي والأسيوي في مضيق البوسفور حكاية أخرى.

 

 

كما وتتميز المدينة بعلى الكثير من الأسواق التجارية الضخمة، فهناك السوق الكبير (الغراند بازار) المليء بالمنتجات التراثية المتميزة، كما يوجد السوق المصري وهو سوق متخصص بالبهارات والتوابل، فضلاً عن الكثير من المولات والمراكز التجارية الضخمة كمول جواهر في شيشلي والذي يضم العديد من العلامات والماركات التجارية العالمية.

كما تضم إسطنبول العديد من الحدائق والمساحات الخضراء، فلا تخلو منطقة في إسطنبول من الحدائق، كما توجد الكثير من الحدائق المزودة بأماكن خاصة للشوي، لتحظى بأوقات ممتعة مع العائلة والأصحاب. وإذا كنت من محبي الطبيعة فعليك بزيارة غابات بلغراد في شمال إسطنبول للتمتع بالمناظر الخلابة والطبيعة الساحرة.

ولا تخلو إسطنبول من مفاجأتها وأنشطتها ففي كل ركن منها حكاية، فهي تضم أنشطة متعددة وكثيرة لتناسب كافة الشرائح.

(0) من التعليقات