لا توجد تعليقات

مستقبل الاستثمار العقاري في تركيا

مستقبل الاستثمار العقاري في تركيا

هناك مجموعة من العوامل تجعل من تركيا مناخاً ملائماً جاذباً للباحثين عن الفرص الاستثمارية في شتى المجالات، فالعديد من المستثمرين العرب، ومستثمرين آسيويين وغربيين، يرون في تركيا المكان المناسب للاستثمار، فهي أرض تجذب المستثمرين، وتمنحهم أرباحاً لا تمنحهم إياها بلدان كثيرة. فهي من أكثر البلدان ربحية في الاستثمار. فموقعها الاستراتيجي الرابط بين القارات، وإمكانيات وموارد تركيا المتاحة، والاستقرار السياسي والاقتصادي للبلاد، يجعلها محط أنظار المستثمرين حول العالم، وخاصة في المجال العقاري، لما تشهده تركيا من نهضة عمرانية قوية، وخطط بنى تحتية فعالة، ومشاريع عملاقة، حيث يتوقع الخبراء الماليون والعقاريون الدوليون لأسعار العقارات في تركيا أن تستمر في الارتفاع خلال الفترة القادمة وذلك بسبب عمليات التجديد الحضري، والتي ستؤثر تأثيراً إيجابياً للغاية في المستقبل القريب، فالنمو السكاني الكبير يلعب دوراً حيوياً هاماً في زيادة حجم مشاريع التجديد الحضري وعمليات تجديد المساكن. وتشير التقديرات إلى أن حوالي 6.7 مليون وحدة على مستوى تركيا ستهدم ويعاد بنائها خلال العشرين عاماً المقبلة، أي ما يعادل قيمة متوسطة مقدارها 334,000 وحدة في السنة. مما ينتج عنه الحاجة إلى حوالي 15 مليار دولار أمريكي لتمويل مشاريع التجديد الحضري سنوياً. حيث خصصت ميزانية قدرها 400 مليار دولار أمريكي لهذه المبادرة، مع سيطرة القطاع الخاص على الحصة الكبرى منها، كما أن قانون الاستثمار في تركيا فتح الباب لمواطنين أكثر من 180 دولة للاستثمار والتملك في تركيا، مما يعطي الأجانب فرصة كبرى للمساهمة في هذا النشاط المعماري الضخم. كما ويتم في تركيا عامة وفي إسطنبول خاصة إستخدام تقنيات حديثة في بناء العقارات والشقق السكنية مواكبة لأساليب العصر الحديث في المعيشة، ومتوافقة مع معايير الأمان العالي ومعايير مقاومة الزلازل.

إن أسعار العقارات في تركيا تزداد بشكل دائم وذلك بسبب زيادة طلب الأجانب الراغبين في الاستثمار والتملك في المجال العقاري التركي، وزيادة الطلب الداخلي على العقارات في تركيا، فقد بينت الإحصاءات عام 2016 أن نسبة المواطنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 إلى 64 والقادرين على العمل تصل إلى 67.8% من نسبة السكان.

كما وتجدر الإشارة في هذا المقال على مجال آخر في تجدد مستمر، وهو الفنادق، حيث توجد في تركيا، أكثر من 165 سلسلة فندقية، 15٪ من تلك الفنادق ممتلكة من قبل المستثمرين الدوليين، ولا يزال هناك فجوة بين العرض والطلب، والعرض لا يلبي احتياجات السياحة المتنامية في تركيا، حسب المستويات الفعلية والمتوقعة للسياحة في تركيا

(0) من التعليقات