شركة رمزي العقارية

دعنا نتواصل لنساعدك!

باختيار أنسب عقار

شركة رمزي العقارية

شقق رخيصة للبيع في إسطنبول – أسنيورت ضمن مشروع سكني - PRO-140

صور العقار

تبدأ الأسعار من: ₺411.942

معلومات العقار

اسطنبول - اسنيورت

اطلالة على المدينة

مناسب للجنسية التركية

جاهز للسكن

1600㎡

87 عقار

الدفع نقداً

شقق رخيصة للبيع في إسطنبول – أسنيورت ضمن مشروع سكني || PRO 140

اذا كنت تبحث عن شقق رخيصة للبيع في إسطنبول فمن الجدير بأن نقدم لك المشروع 140 :

يقع  في إسطنبول الأوروبية وتحديداً في منطقة أسنيورت , تعد منطقة أسنيورت من المناطق المزدهرة في السوق العقاري حيث قامت بالفترات الأخيرة بإحتضان العديد من المشاريع السكنية الهامة والضخمة الى جانب ضمها أهم المولات والمراكز التجارية في إسطنبول كما انها تجذب المستثمرين العرب بشكل كبير خاصة وان اسعار العقار ضمنها منخفض مقارنة مع غيرها من المناطق في إسطنبول .

يتميز المشروع بالعديد من المواصفات أهمها موقعه الإستراتيجي بالقرب من خط المترو بوس حيث 10 دقائق سيراً على الأقدام تفصله عن أقرب محطات المترو بوس  والذي من شأنه ان يصل بين طرفي المدينة الأوروبي والآسيوي كما انه يقع في نقطة حيوية محاطة بالمرافق العامة كالمشافي والمراكز التجارية كمول مرمرا بارك وتوريوم مول وغيرهم

من الجدير بالذكر ان المشروع يضم مساحات مختلفة بانماط شقق 2+1 و 3+1 و 4+1  مما يجعله مشروع سكني عائلي فقط … كل ذلك وأكثر من الميزات في المشروع 140 لا تضع الفرصة

 

ميزات الموقع : 

 

مواصفات المشروع : 

 

الخدمات : 

• نادي اللياقة البدنية
• ساونا
• حديقة أطفال
• حراسة وكميرات مراقبة 24/7
• كراج للسيارات

 

طريقة الدفع :

نقداً

 

مقالات قد تهمك : 
أسئلة هامة قبل شراء عقار في تركيا 
الجنسية التركية من خلال الاستثمار العقاري 
سوق العقارات في تركيا 
الاستثمار في إسطنبول
أهمية جواز السفر التركي 
تفاصيل تأسيس شركة في تركيا 
تحويل الأموال من و إلى تركيا 
أهمية قناة إسطنبول المائية 
#ramzy_real_estate   #الاستثمار_العقاري  #عقار 
#تركيا   #شقق_تركيا   #الجنسية_التركية

المعالم القريبة

مطار اسطنبول 40 دقيقة

مركز المدينة (منطقة الفاتح) 35 دقيقة

محطة المتروبوس 4 دقائق

توريوم مول 5 دقائق

مرمرة بارك مول 10 دقائق

خدمات المشروع

حراسة وكاميرات مراقبة

العاب للأطغال

نادي رياضي

مناطق للجري

ساونا

كراج للسيارات

عقارات ذات صلة