شركة رمزي العقارية

دعنا نتواصل لنساعدك!

باختيار أنسب عقار

شركة رمزي العقارية

مزايا السكن والاستثمار في عقارات أنطاليا

مزايا السكن والاستثمار في عقارات أنطاليا

أنطاليا أحد أهم المدن التركية على الصعيدين السياحي والاستثماري، وهي أحد أهم الوجهات للسياحة للأوروبيين لا سيما السياحة الروسية والأوكرانية، فهي منطقة عالمية استطاعت أن تستوعب العديد من الثقافات من أوروبا الشرقية إلى البريطانيين إلى الشرق الأوسط، تتألق كل جنسية في الحياة اليومية كما يظهر في مجموعة متنوعة هائلة من المطاعم والمتاجر والحانات والشركات ذات الطابع الخاص، فضلاً عن مجموعة متنوعة من اللغات التي يتحدث بها الأجانب والأتراك المحليون.

فالمدينة الواقعة على البحر المتوسط تتمتع بجو مشمس في أغلب أوقات السنة، فهي تمتد على مساحة 500 كيلومتر من الخط الساحلي، وتوفر بعضًا من أفضل الشواطئ في تركيا، كما تقدم مجموعة من المدن والقرى المطلة على البحر مثل عاصمة الغولف في بيليك الساحرة، ووسط المدينة الذي يضم العديد من المعالم السياحية الهامة، .ففي الوقت التي تغطي فيها الثلوج معظم مدن الشمال التركي، تنعم فيه أنطاليا وسكانها بشمس الشتاء الدافئة، كذلك تعد أنطاليا من أهم وجهات الاستثمار العقاري وهي النتيجة الطبيعية للإقبال السياحي الكبير الذي تشهده، وأصبحت قبلة مفضلة للعيش والاستقرار لدى العديدين لا سيما محبي الأجواء الربيعية المشمسة، لذلك شهد السوق العقاري في أنطاليا ازدهارًا كبيرًا في السنوات الخمس الماضية وأصبحت وجهة استثمارية عقارية ممتازة مثل باقي المدن التركية، واستطاعت أن تكتسب سمعة كبيرة بين المستثمرين الأجانب كوجهة مضمونة للاستثمار العقاري، خاصة وأن أحد عوامل هذه السمعة التنوع في أنواع العقارات، لتصبح أنطاليا ثاني أكثر وجهة مفضلة بعد مدينة إسطنبول في مجال الاستحواذ على السوق العقاري التركي وذلك لما تتمتع به من بنية تحتية قوية متمثلة في شبكة المواصلات ومراكز الخدمة المتوفرة بها ومراكز التسوق وغيرها من الخدمات والمرافق المتكاملة التي تلبي احتياجات المدينة المتنامية سياحيًا وعقاريًا، في هذا المقال سنركز عن مزايا السكن والاستثمار في عقارات أنطاليا.

لماذا تعد أنطاليا وجهة استثنائية للاستثمار العقاري؟

تعد أنطاليا وجهة محببة للمستمرين الأوروبيين لا سيما من روسيا وأوكرانيا وألمانيا وإنجلترا، وهي الجنسيات الأكثر شراءً للعقارات هناك، فهي مدينة متعددة الجنسيات وتحتل المرتبة الثانية الأكثر شعبية لشراء العقارات عند الأجانب بعد إسطنبول، وقد تأثرت مبيعات العقارات في أنطاليا بشكل إيجابي من الحرب الروسية الأوكرانية، وذلك لفرار العديد من الروس والأوكرانيين إلى أنطاليا، فضلًا عن العالقين منهم الذين كانوا موجودين لقضاء عطلاتهم في تلك الفترة، إذ أدت الحرب إلى ارتفاع مبيعات المنازل والإيجارات وفقًا للبيانات ومسؤولي الصناعة التركية، الحرب التي دفعت البعض إلى استئجار شقق والبعض الآخر إلى شراء العقارات، إذ قفزت مبيعات العقارات السكنية في المدينة بنحو 28٪ على أساس سنوي في فبراير 2022 لتصل إلى 4،727 وحدة.

كانت أنطاليا في وقت ما هي المدينة والوجهة الأولى للاستثمار العقاري، ففي عام 2017 كانت الوجهة الأولى لشراء العقارات من قبل الأجانب متفوقة على إسطنبول بأكثر من 25000 عملية شراء، وهذا كان عكس التوقعات في ذلك الوقت خاصة وأن إسطنبول في ريادة المبيعات للمشترين المحليين، وفي عام 2018 اشترى ما يقرب من 8000 أجنبي شققًا أو فللًا في المنطقة التي تمتد من شرقي آلانيا إلى كالكان التي تتميز بالفيلات الفاخرة، وذلك بحسب الإحصائيات الرسمية الصادرة عن Turk Stat المجلس الإحصائي الوطني للبلاد، وفي عام 2019 بلغت أعداد المنازل المباعة للأجانب في عموم تركيا 45500 منزلًا تقريبًا، وبلغ نصيب المواطنين الروس منها 2893 منزلا، وكان أغلبها في مدينة أنطاليا.

تتمتع أنطاليا بوجود العديد الخيارات التي تناسب كافة الميزانيات فأسعار العقارات تبدأ من 50 ألف دولار، ومع تنوع أنواع العقارات في أنطاليا من فيلل وشقق ومحال تجارية وشقق فندقية، فهي سوق دائم التطور مرغوب من الأتراك والمستثمرين الأجانب، لذلك فإن الاستثمار العقاري في أنطاليا عن طريق التأجير السياحي يعتبر خيارًا مربحًا، ذا عائد مائدي لأصحابه خاصة في فترات المواسم، ولكن هذا النوع من الاستثمار العقاري يجب أن يكون مدروسًا، وأن يكون في المناطق التي تحظى بإقبال سياحي، ذات الإطلالات المفتوحة على البحر أو الطبيعة الجميلة، والقريبة من الأماكن الحيوية أو المركزية في المدينة.

أسباب شراء العقارات في أنطاليا

1- شبكة مواصلات قوية

تتمتع أنطاليا بشبكة مواصلات ممتازة فهي سهل الوصول من وإليها عبر المدن الأخرى، وأيضا السفر إليها من الدول الأخرى بفضل المطار الحديث والذي يتعامل مع أكثر من 18 ألف مسافر محلي ودولي كل عام، وهو أحد المطارات السياحية الرائدة في تركيا.

كما تتمتع أنطاليا بموقع استراتيجي الممتد على الطريق السريع D400 السريع الذي يربط بين شرق وغرب تركيا، يمكن لسائقي السيارات التنقل بسهولة، كذلك تتمتع المدينة بشبكة نقل داخلية رائعة ورخيصة لتوصيلك بين أماكن في أنطاليا وبقية البلاد، شبكة النقل هي واحدة من أفضل شبكات النقل في تركيا وهي مصدر جذب قوي لمشتري العقارات المحتملين.

2- تكلفة المعيشة في أنطاليا

سببان رئيسيان وراء حب الوافدين الأجانب العيش في أنطاليا هما نمط الحياة وتكلفة المعيشة الرخيصة، إذ أن فواتير الخدمات المنزلية بسيطة ورخيصة مقارنة مع مدن أخرى، فهي أرخص بنسبة 12٪ من إسطنبول و43٪ أقل من بعض المدن الاوروبية مثل لندن بشكل عام، وهو الأمر الذي ساهم في جذب معظم الوافدين إلى تركيا بشكل عام وانطاليا بشكل خاص، ورغم ارتفاع الأسعار بشكل كبير خلال السنوات الخمس الماضية، فإنها لا تزال رخيصة بشكل ملحوظ مقارنة بالدول الأخرى.

كما توفر أنطاليا الشعور بالراحة والسعادة، فالعديد من المستثمرين الأجانب يفضلون شراء منازل قريبة من البحر المتوسط، حيث العيش على بعد عشر دقائق فقط سيرًا على الأقدام من الشاطئ يدل على الرفاهية في الحياة.

3- الاستمتاع بطقس مشمس معتدل على مدار العام

تتميز أنطاليا بشمس على مدار العام لا سيما خلال فصل الشتاء، ثلاثمائة يوم مشمس في السنة هذا ما يميز المناخ في انطاليا، والذي يشجع القيام بالعديد من النشاطات في الهواء الطلق،فبينما تتساقط الثلوج والأمطار في إسطنبول، يستمتع سكان أنطاليا بجو البحر والجلوس على شاطئ البحر، وهو مناخ يفتقده الأوروبيون في بلادهم بسبب قسوة طقس الشتاء الممتد أغلب شهور السنة، ولذلك تعد أنطاليا على مدار العام وجهة جاذبة للوافدين لا سيما المتقاعدين منهم، الذين يريدون شراء منزل.

المناطق المفضل شراء عقارات في أنطاليا:

كونيالتي ولارا

تقع هاتان المنطقتان في وسط المدينة، وهما من المناطق سريعة النمو، وتتمتعان بإسلوب حياة حضاري ويمكن الوصول لهما من خلال وسائل النقل، وهي مليئة بالمحلات التجارية والبنوك والمطاعم وغيرها من الخدمات.

ألانيا

توفر الانيا مجموعة كبيرة العقارات المعروضة للبيع من شقق بغرفة نوم واحدة إلى الفيلات الكبيرة، وتقدم بعضها أقل الأسعار للمتر المربع على ساحل البحر الأبيض المتوسط في تركيا، فالمدينة لا تنمو فقط سياحيًا، بل وعلى مستوى المشروعات العقارية التي تزدهر بشكل ملحوظ مما دفع عدد كبير من المستثمرين لشراء عقارات بها.

بيليك

تشتهر هذه المدينة الصغيرة بملاعب الجولف التي تقام فيها بطولات العالم، أصبحت بيليك مركزًا صغيرًا يوفر مجموعة واسعة من الخدمات والمطاعم والمحلات التجارية بالإضافة إلى موقعها الرائع على البحر.

كالكان

هي منطقة جبلية مرتفعة عن الأرض وتشتهر بالفيلات الفاخرة التي تتميز بهندسة معمارية عصرية، صممها المهندسين المعمارين للاستفادة من هذا الارتفاع، فهي توفر لقاطنيها مناظر خلابة على البحر المتوسط.